"الأوزون" تقنية ثورية لتجديد خلايا البشرة

تتميز الزيوت المشبعة بالازون بخاصيتها العلاجية الطبيعية القوية لعديد من المشاكل الصحية و خاصة مشاكل البشرة فبفضل قدرة الزيوت على الاحتفاظ بكميات هائلة من ذرات الاكسجين داخل الزيت فهي تعطي قوة لامثيل لها للزيوت في علاج وتوحيد لون البشرة

دعنا نتعرف على الأوزون:
- ما هو الأوزون:
الأوزون (O3) ، وهو غاز يتكون من ثلاث ذرات أكسجين ، يتم إنتاجه باستمرار في الستراتوسفير عن طريق الأشعة فوق كما يعتبر الأوزون ثالث أقوى عامل أكسدة بعد الفلور و الفسفورليت، يتميز الأوزون بقدرته على أكسدة المركبات العضوية و / أو غير العضوية من خلال التفاعل معها على الفور. لذلك ، يمكن أن يتأكسد الأوزون غشاء البلازما لجميع الكائنات الحية الدقيقة بما في ذلك البكتيريا والفيروسات والفطريات ، وفي النهاية يمزق هذه الكائنات الدقيقة، لذلك ، تم استخدام الأوزون كمطهر لعدة سنوات،كما أن للأوزون رائحة مثل رائحة العشب المقطوف حديثاً ، ويمكن أيضاً أن تشعر برائحة مماثلة من جميع المواد التي يتم الاتصال بها مع الأوزون.

توجد انواع عديدة من زيوت الأوزن ولكن تبقى الزيوت العضوية و المعصورة على البارد والتي استخدم عليها تقنية البلازما الباردة هي الأفضل.

تعرف على بعض من الفوائد الجمالية والصحية لزيوت الأوزون :
- يحفز نمو خلايا الجلد
- يسرع عملية الإلتأم، سواءً للجروح أو القرحات
- ينظف ويعقم البشرة
- يقلل من التورم و الإحمرار في البشرة
- يهدئ الأعصاب كما يخفف من الآلام الجلدية
- يعمل على تحسين وظائف الخلايا و زيادة خلايا الذاكرة
- يعمل على التخلص من الجذور الحرة في الجسم و السموم الضارة
- يمكن استخدامه كماسك مرطب للوجة وذلك عن طريق وضع طبق على الوجه من الزيت ثم ازالتها بعد 20 دقيقة بقطن
- يخفف من أثار الجروح
- يعزز نضارة البشرة وتوحيد لون البشرة
- يستخدم كمزيل طبيعي للمكياج
- يعالج حروق الشمس
- يخفف من الم لدغات الحشرات
- يستخدم لعلاج التهاب الغدد الدهنية (حب الشباب )
- من أحد أفضل العلاجات الطبيعية للبواسير
- يمكن خلطة مع زيت المغنيسوم للعضلات الجسم المرهقة
- يقلل السيولايت
- يقلل التجاعيد – يمكن ملاحظة النتائج خلال شهر استخدام
- يخلصك من الاكزيما و القوباء و الدمامل و الطفح الجلدي و التهابات الجلدية بما فيها التهابات الحفاظات وتقرحات الفراش